تعرف علي أهم المعلومات عن الإجازة في القرآن

الإجازة في القرآن

لا شك أن الإجازة في القرآن الكريم من الأحلام التي تراود كل مسلم متعلم يبتغي من الدنيا وجه الله -تعالى- وحب رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم- فهذا الحلم أو الهدف يرفع صاحبه من مصاف المتعتعين والذين يجدون مشقة في قراءة القرآن إلى مرتبة المجيدين لأحكام التلاوة، لذا فإن الأسباب كثيرة لنيل درجة الإجازة، فمنها ما يتعلق بالدنيا والمكانة التي ينالها المُجاز بين قومه وأهله، ومنها ما يتعلق بالآخرة والدرجة الرفيعة التي يرفع بها الله قدره بين المصطفين.

 

ما هو تعريف الإجازة في القرآن الكريم؟

تعد الإجازة بمثابة شهادة تُمنح من جهة الشيخ المجيز المتقن لكتاب الله للطالب المجاز وتتضمن أنه قرأ عليه القرآن كاملاً غيباً مع أحكام التجويد والإتقان والتمييز بين المتشابهات حتى يصبح مؤهلاً، ومن ثم يصبح هذا الحافظ متصل بسند النبي -صلى الله عليه وسلم-

 

ويتضح أن إجازة القرآن تعد عملية -في جوهرها- يتم نقل كلام الله من جيل لجيل نقلاً صوتياً وفقاً للطريقة التي نزل بها الوحي وقرأ بها النبي -صلى الله عليه وسلم- على أصحابه -رضي الله عنهم آجمعين- ومن ثم يكون القارئ قد اتصل إسناده بالنبي وصار ضمن سلسلة الناقلين لكتاب الله بالسند المتصل.

 

ما هي شروط الإجازة في القرآن الكريم؟

من الأسئلة الهامة التي تخص مسألة الإجازات القرآنية، كيف أحصل على إجازة في القرآن الكريم؟ ويكون ذلك على النحو التالي:

 

  • إجادة القرآن بأحد الروايات.
  • دراسة أحد متون التجويد.
  • قراءة القرآن على يد شيخ مجاز.

 

وفي النقاط التالية نستعرض كافة الشروط التي تخص الإجازة في القرآن الكريم:

 

1- حفظ القرآن الكريم كاملاً وبإتقان

وذلك لأن أسانيد القرآن الكريم التي وصلت إلينا قد جاءت عن طريق حفظ الشيوخ للقرآن الكريم بشكل متقن وذلك بسند متصل بالنبي -صلى الله عليه وسلم- وهذه هي سلسلة الناقلين لكتاب الله والتي تلقى فيها الرجال عن شيوخهم القرآن حفظاً وغيباً.

 

2- حفظ المقدمة الجزرية في التجويد

لا يعد نقل القرآن بالأمر الهين بل يرتكز على ضوابط وقواعد تحكمه تتضمن مخارج الحروف وصفاتها، فلكل حرف حقه في المخرج، ومستحقه في الصفات، ومن ثم كان من شروط الحصول على الإجازة أن يلم الطالب بهذه القواعد ويحفظها عن ظهر قلب، وهذه المقدمة قدمها الإمام ابن الجزري للقراء لاحتوائها على كافة أحكام التجويد بالفهم الكافي والشرح الوافي.

 

3- القراءة على يد الشيخ المجيز

ويقصد بذلك أن تكون القراءة على يد الشيخ المجيز حرفاً حرفاً بداية من أول الفاتحة إلى آخر الناس مع مراعاة أحكام التجويد، فالإجازة شهادة من الشيخ المجيز للطالب المجاز يؤكد فيها أنه قرأ القرآن كاملاً عليه وفقاً للضوابط والأحكام وأصبح مؤهلاً لنقل القرآن عبر السند المتصل برسول الله -صلى الله عليه وسلم-

 

4- تدريب المجاز على الإقراء

إن العملية التي تتم بين المجيز والمجاز في القرآن توضح أن القراءة شيء، والإقراء شيء آخر تماماً، فهناك من يحسن القراءة، لكنه لا يحسن الإقراء، ومن هنا يتبدى أهمية تدريب الطالب على الإقراء بأن يأتي له بطالب مبتدئ يتلو عليه القرآن ثم يصحح له طالب الإجازة وذلك وفقاً للهيئة التي تلقاها على يد مجيزه.

 

أهمية الإجازة في القرآن الكريم

من الجدير بالذكر أن أهمية الإجازة في القرآن تتجلى في أن الإجازات القرآنية المسندة بالتلقي المباشر تتصل بالسند إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فهذه الإجازة تحفظ القرآن وتنقله من جيل لجيل وفقاً للطريقة التي قرأ بها -صلى الله عليه وسلم- القرآن وأجاز بها للصحابة -رضي الله عنهم- ودون هذه الإجازة التي يسعى لها كل مسلم الآن، لما وصل إلينا القرآن وفقاً لنطق النبي العدنان.

 

كما أن قراءة القرآن إذ لم تكن مأخوذة من أفواه الشيوخ المجازين والمتقنين لكتاب الله، فإن القراءة التي نقرأ بها الآن لكانت خاطئة، وذلك لأن الرجال يأخذون القرآن غيباً وحفظاً على شيوخهم الذي يصل سندهم فيه إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وليس معنى ذلك أن يكتفي الطالب للإجازة عند قراءة القرآن أن يكون الإقراء قاصراً على العرض والاستماع بل أن يكون متعمقاً في فهم المعاني والتفريق بين المتشابهات وتدبر الآيات بالشكل المتقن الذي أخذه على يد مشايخه.

 

لماذا يسعى المسلمون إذن للحصول على الإجازة؟

  1. للوصول إلى السند برسول الله، وهو لشرف عظيم لكل إنسان على وجه البسيطة.
  2. إتقان القرآن كما أُنزل لتحاشي الأخطاء والألحان الشائعة على ألسنة العوام.
  3. نيل الدرجات العليا في الجنة، فقراءة القرآن بالإجازة هدف يسعى المسلم لبلوغه ابتغاء رضوان الله، ومضاعفة الأجر والثواب.
  4. الانتماء لآل النبي -صلى الله عليه وسلم- فقد قال -عليه الصلاة والسلام-: “ليس منا من لم يتغن بالقرآن”
  5. علو المكانة بين الناس، فقارئ القرآن له مكانة عظيمة في المجتمع لأن الناس يعظمون الحافظ لكتاب الله.
  6. إجازة القرآن من أسباب فتح أبواب الرزق والعمل، فالحصول على الإجازة في القرآن توفر لصاحبها وظائف مرموقة في الدولة برواتب عالية.

 

اقرأ أيضاً عن: تحسين الصوت في قراءة القرآن

 

أنواع الإجازة في القرآن

لا تأتي الإجازة في القرآن الكريم على صورة واحدة، بل على صور عدة، منها:

 

1- العرض والسمع

وذلك بأن يقرأ الشيخ، ويسمع الطالب، ثم يقرأ الطالب، ويسمع الشيخ.

 

2- العرض

بأن يقرأ الطالب ختمة كاملة على الشيخ.

 

3- السمع

وهو أن يقرأ الشيخ ختمة كاملة على الطالب دون أن يردد خلفه.

 

4- الاختبار

وهو أن يقوم الشيخ باختبار طالبه في أكثر من موضع في القرآن ثم يجيزه بعد ذلك.

 

5- إجازة ببعض القرآن

وذلك بأن يقرأ الطالب بعض آيات الذكر الحكيم، ويجيزه الشيخ بناءًا عليها، ويندرج تحت هذا النوع ما يسمى (الإجازة بالمناوبة) وهو يتم من خلال قيام الشيخ بحلقة يتوسطها بين طلابه، ثم يقرأ كل طالب جزءًا بالتناوب.

 

6- المكاتبة

ويعتمد هذا النوع في الإجازة على ثقة الشيخ بأهلية الطالب، فهو لم يلقه عليه، ولم يسمع منه حرفًا واحداً لكنه يثق في أهليته بالإجازة.

 

ولكن هناك ضوابط بشأن الأنواع الثلاثة الأخيرة (البعض والاختبار والمكاتبة) وهي أن الإجازة لا تتحقق إلا لمن قرأ ختمات كاملات على أحد مشايخه من قبل.

 

هل طلب الإجازة أمر مشروع؟

لا بد للحصول على مشروعية طلب الإجازة أن يكون الطالب للإجازة حافظاً لكتاب الله حفظاً متقناً سليماً وخالياً من الألحان والأخطاء التي تقع على ألسن العوام من المسلمين، وأن يطبق أحكام التجويد وقواعده، وأن يأخذ القرآن على شيوخ مجازين متقنين للقرآن الكريم.

 

أما عن حكم أخذ الإجازة بالقرآن، فهو أمر مشروع بل ومحمود، ولنا في ذلك ما قام به السلف الصالح من أسفار لمسافات وأميال هائلة من أجل التأكد من صحة السند والمتن، والأخذ من المجازين وممن تلقوا القرآن على يد العلماء والمشايخ الثقات.

 

كما أن حفظ القرآن فرض كفاية على المسلمين، ولكن وجب على المسلم أن يحفظ منه ما يقوم صلاته، أما الإجازة فإن كانت عن طريق القراءة على شيخ، فهي طريقة معتبرة، ولكن إن كانت عن طريق السماع، أي سماع تلاوة شيخ، فليست معتبرة.

 

اقرأ أيضاً عن: قواعد ترتيل القرآن الكريم

 

الأسئلة الشائعة عن الإجازة في القرآن

هل يشترط الحفظ للإجازة؟

جوهر الإجازة أن يكون الطالب قد أتم قراءة القرآن الكريم كاملاً غيباً وذلك وفقاً لأحكام التجويد، وبناءًأ على إتقانه للراوية التي أجيز بها ليصبح مؤهلاً بأن يقرأ بها لغيره، ومن ثم يصبح الحافظ متصل بسند النبي -صلى الله عليه وسلم- ومن الناقلين لكتاب الله بهذا السند المتصل جيلاً بعد جيل.

 

لذا كان من شروط الإجازة في القرآن الكريم أن يحفظ الطالب للإجازة القرآن في الصدر قبل السطر، وأن يكون الحفظ متقناً، وأن يكون ملماً بأحكام التجويد في الصفات والمخارج، وأن يقرأ القرآن على الشيخ المجيز حرفاً حرفاً.

 

ما الفرق بين السند والاجازة؟

الإجازة من المصدر أجاز، أي: أباح، والمراد بالإجازة: الأذن الذي يأخذه الطالب من شيخه للرواية عنه بما إجازه فيه. وهذا الأذن يتمثل في شهادة من الشيخ المجيز للطالب المجاز تؤكد أن حاملها حافظ لكتاب الله بقواعده وأحكامه، وهي تزكية للقارئ على إتقان التلاوة وحسن الصوت والعمل بأحكام التجويد.

 

أما السند عبارة عن إخبار المحدث بالحديث موضحاً طريقه، أي رفع الحديث إلى قائله، فعند القول: رواه فلان بسنده، أي أنه ذكر سلسلة الرجال الذين أخذ عنهم الحديث بداية من شيخه حتى الصحابي الذي أخذ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- مباشرة.

 

والسند في القرآن يعني سلسلة الرواة الذين نقلوا عن بعضهم البعض وتواصلوا فيما بينهم جيلاً بعد جيل لقراءة القرآن الكريم بالشكل الصحيح والهيئة المأخوذة عن النبي -صلى الله عليه وسلم-

 

هل يمكن تعليم القرآن بدون إجازة؟

يكثر التساؤل حول حكم من يدرس القرآن وليس عنده إجازة، ونقول في ذلك: لا يصح لمن لم يأخذ القرآن مشافهة من أفواه الرجال أن يدرسه، فلا بد لمن أراد إقراء القرآن وتعليمه أن يكون مجازاً ممن أخذ عنه، وذلك لأن بعض الحروف في المصحف مزيدة في كلمات ولا تلفظ، وبعضها محذوف ويقرأ لفظاً، كما أن النطق بالكلمات والحروف من مخارجها وإعطائها ما تستحق من أحوال التفخيم والترقيق والمد والفتح من الأمور التي يجب اتباعها عند تعليم القرآن، وهذا الأمر لا يأتي دون إجازة عن شيخ مجيز متقن للقرآن الكريم ومتصل بالسند.

 

أما أن يُعلم المسلم ما يحسن من قراءة القرآن الكريم من سور وآيات أو آية واحدة، فهذا لا مانع فيه، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “بلغوا عني ولو بآية” كما قال: “خيركم من تعلم القرآن وعلمه”

 

اقرأ أيضاً عن: تحفيظ القرآن الكريم للنساء

 

سعر إجازة القرآن

لا يتوقف سوق الإجازة عن طريق الإنترنت على أشخاص بعينها وإنما تعدى ذلك، حيث تتواجد مراكز دولية وأكاديميات إجازة أون لاين تعمل على منح الإجازة للراغبين لزوم العمل بالدول الأجنبية والعربية كمعلمين ومحفظين للقرآن الكريم والعلوم الدينية، وأيضاً توجد أكاديميات تعمل داخل مصر وخارجها وتعرض خدماتها لتسهيل الحصول على الإجازة مثل أكاديمية وحي يوحى لتعليم القران الرائدة في مجال تعليم القرآن واللغة العربية وعلم التجويد.

 

ولقد تفاوتت أسعار إجازة القرآن بين هذه المراكز، فهناك أكاديميات عبر السكايب تمنح الإجازة بسعر 200 دولارًا بالنسبة للمصريين، و500 دولارًا لغير المصريين، كما تعلن بعض الأكاديميات أسعارها والتي تبلغ 500 دولاراً عند التسجيل، وألف دولار للحصول على الإجازة.

 

المصادر والمراجع

aleqraa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shopping Cart

أحصل علي خصم 20% علي جميع الباقات

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

Wahi Yoha will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.